الفتوحات المكية كاملة | كتاب pdf

الفتوحات المكية كاملة

القسم : السيرة النبوية, العقيدة الإسلامية, تحميل كتب دينية اسلامية مجانية pdf, كتب اسلامية

الفتوحات المكية كاملة [PDF] للتحميل والقراءة أونلاين لـ ابن عربي

الفتوحات المكية من أهم كتب ابن عربي في التصوف كتبها في بداية أمرهِ كرسالة تسمى (الفتح المكي) ثم أكملها بعد زمن حتى أصبحت تحتوي على أكثر من 4000 صفحة وقد قال فيها: « كنت نويت الحج والعمرة فلما وصلت أم القرى أقام الله في خاطري أن أعرف الولي بفنون من المعارف حصلتها في غيبتى وكان الأغلب هذه منها ما فتح الله علي ثم طوافي بيته المكرم ».

وقال في الباب الثامن والأربعين: « وأعلم أن ترتيب أبواب الفتوحات لم يكن عن أختيار ولا عن نظر المذوق وإنما الحق الله يملي لنا على لسان ملك الإلهام جميع ما نسطره وقد نذكر كلاماً بين كلامين لا تعلق له بما قبله ولا بما بعده وذلك شبيه بقول الله “حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى” بين آيات طلاق ونكاح وعدة ووفاة ».

وقال: « وأعلم أن جميع ما أتكلم فيه في مجالسي وتصانيفي إنما هو من حضرة القرآن وخزائنه فإني أعطيت مفاتيح الفهم فيه والإمداد منه ». وفي أوله مقدمة في فهرسة ذكر فيه خمسمائة وستين باباً والباب التاسع والخمسون وخمسمائة منه باب جمع فيه أسرار الفتوحات كلها وجد بخطه في آخر الفتوحات من هذا الباب في سنة تسع وعشرين وستمائة.

إقتباسات من الكتاب : “لوعلمته لم يكن هو ، ولو جهلك لم تكن أنت : فبعلمه أوجدك ، وبعجزك عبدته ! فهو هو لِهُوَ : لا لَكَ وأنت أنت : لأنَت ولَهُ ! فأنت مرتبطٌ به ، ماهو مرتبطٌ بك . الدائرة مطلقةً مرتبطةٌ بالنقطة . النقطة مطلقةً ليست مرتبطة بالدائرة نقطةُ الدائرة مرتبطةٌ بالدائرة .

“والشرائع كلها أنوار وشرع محمد صَلَّى اللهُ عَليهِ وسَلَّم بين هذه الأنوار كنور الشمس بين أنوار الكواكب فإذا ظهرت الشمس خفيت أنوار الكواكب واندرجت أنوارها في نور الشمس فكان خفاؤها نظير ما نسخ من الشرائع بشرعه صَلَّى اللهُ عَليهِ وسَلَّم مع وجود أعيانها كما يتحقق وجود أنوار الكواكب.

ولهذا ألزمنا في شرعنا العام أن نؤمن بجميع الرسل وجميع شرائعهم أنها حق فلم ترجع بالنسخ باطلا ذلك ظن الذين جهلوا فرجعت الطرق كلها ناظرة إلى طريق النبي صَلَّى اللهُ عَليهِ وسَلَّم فلو كانت الرسل في زمانه لتبعوه كما تبعت شرائعهم شرعه فإنه أوتي جوامع الكلم “.

محي الدين بن عربي

عدد التحميلات : 268

انسخ الرابط وشاركة مع من تريد URL

كتب من نفس القسم